سابق عرض جميع التالي

مذكرة تفاهم بين "ريادة" وجمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية

وقعت جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية اتفاقية مع معهد ريادة الأعمال الوطني "ريادة" لتدريب وتأهيل المرشحين من جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية ودعم مشاريعهم، حيث مثل جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم بالتوقيع الأستاذ ماجد بن أحمد عبدالله رئيس مجلس الإدارة، فيما مثل معهد ريادة الرئيس التنفيذي المهندس صالح الصويان، حيث تم التوقيع بمقر المعهد بالعاصمة الرياض، وشهد حفل التوقيع حضور عدد من اللاعبين السابقين ورجال الأعمال والإعلام والصحافة والمهتمين بالعمل الخيري. يذكر أن الهدف من الاتفاقية هو تأهيل وتدريب لاعبي كرة القدم المعتزلين وأسرهم للعمل الحر ودعم مشاريعهم الصغيرة وتوفير التمويل اللازم للمشاريع التي سيعملون بها بعد التدريب. وبدأ حفل التوقيع بكلمة من رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء اللاعبين الأستاذ ماجد عبدالله أكد من خلالها أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقاً من أحد أهداف الجمعية والمتضمن تأهيل وتدريب المستفيدين من الجمعية. وأضاف:(سعدت بتوقيع هذه الاتفاقية، والتي ستكون من نصيب المستفيدين من جمعية أصدقاء اللاعبين، ليتمكنوا من ممارسة العمل الحر وإنشاء مشاريع صغيرة تحقق لهم الاستقرار وتوفر لهم فرصة عمل كريمة. وأوضح الأستاذ ماجد عبدالله أن الجمعية تركز على تقديم خدمات ذات فائدة ملموسة للاعبي كرة القدم المحتاجين وأسرهم، والذين يعانون من ضيق الحال والفقر الشديد، وأضاف:(نحن في الجمعية هذا تركيزنا، وفاءً وحباً لهم، وتقديراً لما قدموه من عطاء). وأشاد رئيس مجلس الإدارة الأستاذ ماجد بن أحمد عبدالله بكل من دعم ووقف مع الجمعية. وعن عمل الجمعية قال الرئيس:(لعبة كرة القدم نشاط جماعي يعتمد على الفريق ككل لتحقيق النجاح.. ونحن نحاول رسم ذلك في عمل الجمعية من خلال التشارك والتعاون مع الجهات ذات العلاقة). مقدماً شكره في ختام حديثة لمنسوبي معهد ريادة الاعمال الوطني وعلى رأسهم المهندس صالح بن عبدالله الصويان الرئيس التنفيذي للمعهد ونائبه الأستاذ أحمد بن عبدالله العيسى. من جهة أخرى أكد الرئيس التنفيذي لريادة المهندس صالح الصويان أن المعهد يدعم مسيرة التنمية ويعزز فرص النجاح وفق معطيات رؤية المملكة العربية السعودية 2030م. مؤكداً بالوقت ذاته أن معهد ريادة الأعمال الوطني "ريادة" كيان وطني متخصص في مساعدة الراغبين من الجنسين في ممارسة العمل الحر، حيث يهدف إلى مساندة التوجه الوطني في دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لخلق فرص عمل للمواطنين من خلال مشاريعهم الخاصة. وأضاف:(النجاح الذي نتطلع إليه ينبع من الالتزام بالتعاون المشترك بين معهد ريادة الأعمال الوطني و جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم، لتوفير البيئة الملائمة، التي تشجع اللاعبين القدامى وأسرهم على تأسيس مشاريعهم الخاصة وإعدادهم بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة انطلاقاً من النهضة التنموية وبروز الحاجة إلى قطاع المنشآت الصغيرة كمكون رئيس لبنية الاقتصاد الوطني وكمولد لفرص عمل لكافة شرائح المجتمع). وأثنى الرئيس التنفيذي لمعهد ريادة المهندس صالح الصويان على منسوبي الجمعية لحرصهم على كل ما يلبي احتياجات لاعبي كرة القدم المعتزلين وأسرهم.