سابق عرض جميع التالي

"هدف" و"ريادة" يوقعان اتفاقية للتدريب على ريادة الأعمال في قطاع الاتصالات

وقع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) ومعهد ريادة الأعمال الوطني (ريادة) في مقر الصندوق بالرياض أمس، اتفاقية لتدريب رياديي الأعمال الراغبين في إنشاء مشاريع صغيرة في نشاط بيع وصيانة الهواتف المتنقلة، وذلك دعما لقرار معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني بتوطين قطاع الاتصالات. وقع الاتفاقية من جانب الصندوق النائب التنفيذي لمدير عام صندوق هدف عمر بن ميران مليباري والرئيس التنفيذي لمعهد ريادة الأعمال الوطني المهندس صالح بن عبد الله الصويان. ووفقا للاتفاقية فإن صندوق (هدف) سيتحمل تكاليف تدريب رياديي الأعمال، كما سيقدم دعما ماليا لرواد الأعمال الراغبين في الاستثمار بقطاع الاتصالات من كلا الجنسين، في حال افتتاح مشاريعهم، ويصل الدعم إلى ثلاثة آلاف ريال شهريا لمدة سنتين، وذلك لتمكينهم من تشغيل منشآتهم الصغيرة ودعم خططهم في إدارة تلك المنشآت، من خلال برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة. يذكر أن البنك السعودي للتسليف والادخار يقدم تمويلاً لمشاريع رواد الأعمال بمبلغ 200 ألف ريال كحد أعلى للتمويل، وذلك ضمن مسار توطين قطاع الاتصالات وملحقاته. وأكد مليباري في تصريح صحفي أن "هدف" سيقدم دعما ماليا لرواد الأعمال لتمكينهم من التفرغ لإدارة منشآتهم وتنفيذ استراتيجياتهم في إدارة تلك المنشآت من خلال برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة، إضافة إلى تأهيل الرواد والرائدات في سوق العمل لتأسيس مشاريعهم الخاصة وإدارتها، وتحويلهم من باحثين عن عمل إلى موفري فرص عمل عبر برنامج دعم و تأهيل أصحاب المنشآت الصغيرة، كما يقدم "هدف" دعما ماليا بالمساهمة في رواتب السعوديين العاملين في منشآت الرياديين عبر برامج دعم التوطين التي يقدمها "هدف" لمنشآت القطاع الخاص. وكان معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية قد أصدر مؤخرا قرارا بشأن توطين قطاع الاتصالات، منح خلاله 6 أشهر للمنشآت والعاملين في هذا النشاط لتصحيح أوضاعهم، بدأت مطلع الشهر الجاري، على أن تلتزم المنشآت المعنية بتوطين تلك المهنتين بنسبة لا تقل عن 50% خلال ثلاثة أشهر من تاريخ البدء بتاريخ 1 رمضان القادم، وبنسبة توطين 100% تبدأ بتاريخ 1 ذو الحجة القادم.