سابق عرض جميع التالي

واعد وريادة يوقعان مذكرة تفاهم

وقّعت شركة مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال المحدودة ?واعد? ومعهد ريادة الأعمال الوطني ?ريادة? مذكرة تفاهم تُعنى بدعم ريادة الأعمال في المملكة. وتهدف المذكرة إلى تكامل الجهود والموارد المطلوبة لدعم المشروعات الشبابية ذات الصبغة الابتكارية من خلال إستراتيجية تقوم بموجبها واعد بتوفير برامج التدريب والتأهيل المتخصص بما في ذلك الدعم المالي - سواءً بالإقراض أو بالمشاركة في رأس المال الجريء - لإقامة تلك المشاريع التي تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص وظيفية جديدة لشباب وشابات المملكة. وبهذه المناسبة قال المهندس جمال سميح النابلسي، المدير التنفيذي لشركة ?واعد?: نتطلع من خلال تنفيذ بنود المذكرة الموقعة مع ?ريادة? - وهي جهة فاعلة ومؤثرة في مجال دعم ريادة الأعمال بالمملكة - إلى تضافر الجهود لدعم رواد الأعمال المتقدمين لـ ?ريادة? بمشاريع نوعية وذات تأثير عالٍ اقتصادياً، وستقوم ?واعد? بتدريب أصحاب هذه المشاريع - من الشباب والشابات السعوديين المؤهلين - على إعداد خطط العمل لمشاريعهم بما في ذلك تأمين الإرشاد التخصصي في المجالات التقنية والقانونية للمشاريع، ومن ثم تمويلها لتتحول من أفكار طموحة إلى منشآت قائمة. وأشار الدكتور شريف بن جاسم العبد الوهاب الرئيس التنفيذي لريادة إلى أن ريادة ومن خلال مكاتبها الـ (38) المنتشرة في جميع أنحاء المملكة وتمثّل 25 مكتباً لفروع الرجال و13 مكتباً لفروع النساء تسعى إلى استقطاب أفكار المشاريع الناشئة ومساعدة أصحابها في تحويلها إلى مشروع ناشئ صغير يتم تمويله من البنك السعودي للتسليف والادخار وتشغيله بنفسه - نفسها والانطلاق نحو عالم المال والأعمال بحيث تكون تلك المشاريع ذات تأثير في المجتمع والاقتصاد السعودي, والتركيز بنسب محددة على المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية والنوعية والتي يمكن أن تتوسع لاحقاً من مشاريع صغيرة ناشئة إلى صغيرة - متوسطة ونعمل بالتعاون مع ?واعد? في تأهيل المشاريع للدعم المميز والشامل الذي تقدمه. وأضاف أن هذا التعاون سيسهم في تأسيس مشاريع ريادية متعددة ذات صبغة ابتكارية قادرة على النماء والمنافسة تصب في مصلحة شرائح المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي سيكون لها تأثيرها الإيجابي في تنويع الاقتصاد الوطني. ويجدر بالذكر أن ريادة مشروع وطني مؤسس بمبادرة من وزارة البترول والثروة المعدنية من خلال المؤسسة العامة للتدريب المهني، كإحدى الشراكات الإستراتيجية مع سابك وأرامكو والاتصالات السعودية ومصرف الإنماء والبنك السعودي للتسليف والادخار, وأن البرنامج درب وهيأ إلى الآن ما يقارب من 7500 مواطن ومواطنة على كيفية البدء بالمشروع الصغير، وافتتح إلى الآن 3350 مشروعاً صغيراً تتم متابعتهم ودعمهم للتأكد من أن المشاريع داعمة للاقتصاد ومحاولة تذليل المصاعب إن وجدت. وقامت ?واعد? وهي إحدى مبادرات أرامكو السعودية للمساهمة في دعم ريادة الأعمال والتحول للاقتصاد المعرفي في المملكة - خلال الفترة الماضية بتوقيع مذكرات تفاهم مماثلة مع كل من صندوق المئوية وهيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، إضافة إلى شركات أجنبية عملاقة تعمل في المملكة مثل شلمبرجير وجنرال إلكتريك وسيمنز، سينتج عنها توطين العديد من المشاريع الاقتصادية النوعية، وتطوير ودعم رواد ورائدات الأعمال السعوديين على المدى القصير والبعيد.